في إطار استكمالها للهياكل التنظيمية على صعيد جامعة محمد الخامس الرباط عقدت منظمة الطلبة التجمعيين-مكتب كلية الحقوق سلا اجتماعا موسعا بحضور كل من الأخ المنسق الإقليمي للحزب مصطفى الجوادي،والاخ كمال لعفر الرئيس الوطني لمنظمة الطلبة التجمعيين ورئيس مكتب جامعة محمد الخامس الرباط، يوم الجمعة 23أكتوبر2020 بالمقر الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار سلا على الساعة السادسة مساء،حيث تناول في أشغاله أهم القضايا الجامعية والبرنامج النصف السنوي الحالي،وذلك بمناسبة افتتاح الأسدس الأول من الموسم الجامعي.

وقد افتتح الأخ المنسق الاقليمي مصطفى الجوادي هذا الاجتماع بكلمة ترحيبية منوها بالمجهودات التي يقوم بها الطلبة،متمنيا لهم التوفيق والنجاح باعتبارهم النخبة القادمة والجيل المستقبلي،كما أكد على أنه رهن إشارة جميع الطلبة الجامعيين والطالبات بكلية الحقوق سلا،مؤكدا على أن التنظيم والانضباط يشكل تماسك قوي من أجل إعادة الاعتبار للجامعة المغربية.

كما قام الأخ الرئيس الوطني لمنظمة الطلبة التجمعيين كمال لعفر بعرض بعض المقترحات التي تتطلبها الساحة الجامعية الحالية والتفاعل الايجابي المنتظر من الطلبة التجمعيين على الصعيد الجامعي بصفة عامة وعلى مستوى كلية الحقوق سلا بصفة خاصة،وبعد نقاش مستفيض وشامل وقف مكتب المؤسسة عند بعض التحديات البيداغوجية التي تعترض الطلبة بكلية الحقوق سلا،وهو ما تم التفاعل معه بشكل إيجابي من أجل مناقشته مع الجهات الوصية في الوقت القادم.

وارتباطا بمتطلبات الساحة الجامعية فقد تم وضع تصور جد محكم سيتم البت في مناقشته خلال الأسابيع القادمة من أجل دعم المصلحة العامة للطلبة ومواكبتهم بعد التخرج وفقا لتوجيهات السيد المنسق الإقليمي الأخ مصطفى الجوادي الذي أكد على هذه القضية خاصة وأن الوضع أثناء الدراسة بالجامعة لا يشبه بتاتا الوضع بعد التخرج وهو ما يحتاج إلى بذل مزيد من الجهد لدعم الطلبة بعد التخرج بصفتهم حاملي الشواهد العليا ويحتاجون لعدة دورات تكوينية ومواكبة هامة من أجل تسهيل ولوجهم للمباريات المهنية بنجاح.

Leave a Comment